جسر موسى المدهش: ليس فوق الماء ولا تحتها.. بل يقسمها إلى نصفين!

2 التعليقات



شاهدنا من قبل عدة أفكار معمارية مدهشة يقاوم بها الإنسان تحديات الطبيعة، لكن هذه الفكرة فاقت سابقاتها غرابة، فهذا الجسر هو عبارة عن شق فعلي بداخل الماء يقسمها إلى نصفين!
حيث قامت مجموعة RO&AD المعمارية بتصميم وبناء هذا الجسر في هولندا، وقد استخدموا خشب الأكويا Accoya Wood الصلب والمعدل بتكنولوجيا حديثة ليقاوم البكتيريا والفطريات لبنائه وبالتالي يمكنه أن يتحمل الماء لفترة طويلة.

يسمى الجسر بالجسر الغارق أو جسر موسى حيث يذكرنا بمعجزة انشقاق البحر بعصا سيدنا موسى عليه السلام، ويقع بجانب حصن أثري قديم يعود إلى القرن الـ 17 الميلادي، وقد صمم خصيصاً بطريقة شبه خفية فلا يكاد يُرى من على بعد، حتى يوفر لزوار الحصن ممر مشاه يتلائم مع الأجواء القديمة المحيطة بالمكان!
فكرة مدهشة وتنفيذها المتقن يجعل من عبور الجسر تجربة مثيرة!
المصدر: 1، 2


Finder: المكتشف السريع للمفقودات!

2 التعليقات


إذا كنت مثلي تضيع الكثير من الأشياء مثل الهاتف أو المفاتيح أو المحفظة فأنت بحاجة لهذه الفكرة الجديدة.
تعتمد الفكرة ببساطة على إرفاق أداةRFID ، وهي عبارة عن جهاز صغير يمكن إدراجه في المنتجات أو الحيوانات أو حتى الإنسان. يحتوي هذا الكائن على شريحة مصنوعة من السيلكون وهوائي لكي يستطيع استقبال وإرسال البيانات والاستعلامات من خلال موجات الراديو، وبالتالي يستطيع الكاشف كما هو موضح بالصورة بلأعلى إيجاد المفقودات بسهولة!
من وجهة نظري الشخصية أعتقد أنه مفيد داخل المنزل فقط!، وإن كان ذلك “التصميم” قد صنع للمستقبل فأظن أنه سيتم ربطه مع أجهزة آيفون مثل حذاء ” GTX المريح والمزود برقاقة GPS لتعقب مرضى الزهايمر .

عالم النانوتكنولوجي : طاقية الإخفاء لم تعد خيالاً علمياً بل واقعاً تم تنفيذه !

2 التعليقات



يبدو الخبر غريباً للغاية لكن في عالم العجائب الذي نعيش فيه اليوم لم يعد هناك فارق بين الخيال العلمي والحقيقة، فتخيلوا أن العلماء في جامعة تكساس الأمريكية استطاعوا تطوير رداء يمكنه إخفاء أي شيء أسفله!!

لا أتحدث عن مشهد من فيلم هاري بوتر بل تجربة علمية حقيقية استطاع العلماء فيها إخفاء أجسام حقيقية بالفعل، وإليكم بدايةً فيديو التجربة:


مدهش ما يستطيع العلم إنجازه وكلمة السر هنا هي : النانو تكنولوجي

فباستخدام شرائح من الأنابيب الكربونية فائقة الصغر (أنابيب نانو-كربونية) يتم “طيّ” مسار الضوء حول الجسم المراد إخفاؤه فيبدو وكأن الضوء قد مر من خلاله دون أي وجود له!
ومثال ذلك نراه في الصحراء حين ينقل لنا السراب أشياء توجد على مسافات بعيدة بسبب انكسار الضوء.


أي أن كل ما تحتاجه هو ارتداء ثياب مصنوعة من هذه المادة لتختفي تماماً عن الأنظار كما يحدث في أفلام الخيال العلمي!

لازالت التجربة حتى اللحظة محصورة على المعمل ولا تصلح إلا في ظروف معملية خاصة، إلا أن العلماء في جامعة دالاس يعملون على تطويرها لتصلح للاستخدام خارج المعمل!
لا أجد لهذه التكنولوجيا الغريبة استخداماً “مفيداً” في حياتنا وتبدو الكلمة الأدق في وصفها هي أنها “مخفية”، لكنه علم سيصبح واقعاً نعيشه شئنا أم أبينا، فكيف يمكن أن تستخدم هذه التكنولوجيا برأيكم؟

مصادر: 1, 2

أعرف ترتيبك التقريبي في الـ7 مليار انسان على سطح الارض ! جرب

0 التعليقات

احتفل العالم بداية هذا الشهر بوصول تعداد البشرية إلى 7 مليار إنسان. تخيلوا أن تعداد البشرية تضاعف خلال الـ50 عاماً الماضية فقط!!، فكيف سيكون حالنا خلال الخمسين عاماً القادمة؟!

إن أردت معرفة ترتيبك التقريبي في الـ7 مليار يمكنك تجربة هذا البرنامج الطريف من BBC

كل ما عليك ادخال تاريخ ميلادك لتعرف ترتيب ورسم بياني يحدد مكانك في التعداد

وادخال دولتك لمعرفة تعدادها السكاني

وادخال جنسك لتقديم عمرك ( بالاعتماد على معدل اعمار دولتك وجيلك ) طبعا الاعمار بيد الله لا اله الا هو

وبالنهاية تأخذ النتائج

رابط الموقع : http://goo.gl/k4WMA

ohlife: موقع لكتابة اليوميات

0 التعليقات






تبدو كتابة اليوميات على الورق أمرا متعسرا هذه الأيام. ففي ظل استهلاك التقنية لغالبية يومنا، نجد أنه من الأفضل كتابة هذه اليوميات بما تخللها من تجارب على أجهزتنا، سواء باستخدام البرامج والتطبيقات أو من خلال بعض المواقع.


من هذه المواقع نجد Oh Life والذي يتميز بواجهة استخدام أنيقة وبسيطة، وبفكرة مبتكرة تبعد كتابة اليوميات عن العالم الافتراضي وتقربها جدا لعالمك الملموس.






الموقع يرسل لك كل يوم في تمام الثامنة مساء -طبعا بإمكانك تغيير الموعد- رسالة عبر بريدك تسألك: كيف مضى يومك؟ ليكون ردك عليها مثل صفحة في دفتر يومياتك. ثم يمكنك من استعراض يومياتك عبر الموقع.


وهذه تجربة سريعة قمت بها:






رابط الموقع: http://ohlife.com/

كيف تتصرف في أول يوم عمل ..!

0 التعليقات
كيف تتصرف في أول يوم عمل


بعد اجتيازك للمقابلة الشخصية، وفوزك بالوظيفة الجديدة، حان الوقت للإعداد لأول يوم عمل. قد يبدو الأمر مقلقاً في البداية، ولكن بمرور الوقت ستكتسب مزيداً من الثقة لتقف على قدميك وتكتسب احترام من حولك. ولليوم الأول في العمل أهمية خاصة لأنه سيحدد إطار العلاقة بينك وبين مديرك وزملائك، مما قد يؤثر على مستقبلك الوظيفي.
إذن فأنت محظوظ أن تجد وظيفة في مثل هذه الظروف، لذا فعليك أن تبذُل ما في وسعك لتترك انطباعاُ جيداُ؛ حتى تثبت ذاتك وتكتسب تقدير كل من حولك. لذا فنحن نصحبُك الآن في رحلة قصيرة تتعرف من خلالها على نصائح هامة لقضاء أول يوم عمل.
تخلص من أخطائك السابقة

يُمثل العمل الجديد فرصة لانطلاقة جديدة، فلقد حان الوقت لدراسة أخطائك التي قد مررت بها في العمل السابق، لتفادي تكراراها في الوظيفة الجديدة. فعليك أن تواجه أخطاءك بشجاعة، وتضع حلولاً للتغلب عليها. فبالتعلم المستمر من أخطائك، تكتسب الخبرة، لتشق طريقك بثقة وثبات.
تعرف على نشاط جهة العمل
قبل الذهاب لأول يوم عمل، عليك جمع كل المعلومات المتاحة حول جهة العمل؛ لتتعرف على تاريخها، ومجال عملها، ومنتجاتها وأهم المشاريع التي ساهمت فيها، ويمكنك جمع هذه المعلومات من موقع الشركة عبر شبكة الإنترنت. فهذه المعلومات ستكسبك مزيداً من الثقة وتجعلك على دراية أكبر بطبيعة العمل، وذلك لتفادي توجيه أي أسئلة قد تنم عن الجهل. بالإضافة إلى ذلك، عليك التعرف على المهام المحتملة للوظيفة التي أنت مرشح لها.

ارتدِ ملابس مناسبة

هـل تُريد أسمك ورقمك المُفضل على قميص ريــال مدريــد الجديد !

32 التعليقات



/

هـل تُريد أسمك ورقمك المُفضل على قميص ريــال مدريــد الجديد !

كل ما عليك هو متابعتنا على صفحتنا التاليه

و كتابة تعليق يحوي الاسم والرقم المطلوب وسيكون جاهز بأسرع وقت :)

/

مثال للتصميم ~


إبحث فى مدوّن